M
e
k
a
n
T
u
r
k

أنطاليا

أنطاليا أو "المنتجع السياحي الدولي الكبير" كما يصفها البعض وهي المدينة التي يختارها الملوك والرؤوساء لقضاء عطلاتهم في تركيا, والتي تعتبر الأولى في عالم ألعاب الغولف والترفيه والسياحة البحرية مثل اليخوت الخاصة والسفن المميزة والغواصات التي خصصت مؤخراً للسياح, يقصدها سنوياً ملايين الأوروبين والعرب لكونها تشتهر بنشاطاتها المائية مثل السباحة والغوص والإبحار والصيد. 

تحتل أنطاليا المركز الثالث عالمياً بعد لندن وباريس لما لا وهي المدينة المدينة التي تمتلك مجموعة من أحلى وأهم المشاهد الطبيعية التي تشكل لوحة رائعة تلفت انتباه كل من يراها. 

تقع المدينة على منحدرات ساحلية وتحيطها الجبال من كل مكان ما يعطيها إطلالات لا تُرى في أي مكان حول العالم, وكان يعتقد ان أتالوس الثاني، ملك بيرغامون، أنه هو من أسس المدينة حوالي عام 150 قبل الميلاد، وسماها أتاليا واختارها كقاعدة بحرية للأسطوله القوي. ومع ذلك، كشفت الحفريات في عام 2008 في دوجو جاراجي بأنطاليا عن بقايا يعود تاريخها إلى القرن الثالث قبل الميلاد، مما يشير إلى أنه تم تأسيس المدينة في وقت سابق من المفترض سابقا.

يعتمد اقتصاد انطاليا على مزيج من السياحة، والزراعة، والتجارة، مع بعض الصناعات الخفيفة. يشمل الإنتاج الزراعي الحمضيات والقطن والزهور والزيتون وزيت الزيتون والموز. سوق غذاء بلدية مدينة انطاليا يغطي 65 ٪ من طلب الفواكه والخضر الطازجة لتركيا.

تتضمن المعالم السياحية، المواقع طبيعية والتاريخية على الريفييرا التركية التي جعلت مطار أنطاليا واحدا من أكثر المطارات ازدحاما في منطقة البحر الأبيض المتوسط, يحتفظ المركز التاريخي للمدينة (كاليسي)، مع فنادقه وحاناته ونواديه ومطاعمه، وأسواقه بالكثير من الطابع التاريخي للمدينة ؛ وفاز ترميمه بجائزة التفاحة الذهبية للسياحة.

ميدان الجمهورية، هو الميدان الرئيسي في المدينة، يفتح في بعض المناسبات الخاصة المؤقتة معارض وعروض في الهواء الطلق وتحتوي المدينة على مواقع متأثرة بالعمارة والثقافة الليكية والبمفيلية، والإغريقية، ولكن بصورة رئيسية العمارة والثقافة الرومانية، البيزنطية، والسلوجية والعثمانية.

تضم المدينة المتحف المائي في أنطاليا وهو أطول نفق مائي تحت الأرض بطول 131 متراً بإمكانك من خلاله مشاهدة آلاف الأسماء والمخلوقات البحرية التي تم جلبها إلى أنطاليا من كل أنحاء العالم, بما في ذلك أسماء القرش غير المتوحشة, كم ينقلكم المتحف إلى القطب المتجمد المغطى بالثلوج الطبيعية بمساحة 1500 متر ما يعني أنك ستكون بدرجة حرارة 5 تحت الصفر. 

وتشتهر أنطاليا بالمدينة المائية وهي تضاهي أكبر المدن المائية في أوروبا, كما يعرف عنها "ألويمبوس تيليفريك" الذي ينقلكم من يمنحكم تجربة الارتفاع عن سطح البحر بارتفاع حوالي 2300 متر ومشاهدة أجمل المناظر الطبيعية وجبال طوروس وشواطئ أنطاليا الخيالية, بالإضافة لإمكانكم التجول بعد التلفريك في شلالات أنطاليا العالية. 


معالم سياحية في أنطاليا

المدينة القديمة

المتحف المائي "الأكواريوم"

المدينة المائية

متحف أنطاليا

تل فريك أوليمبوس

شلالات دودان

حديقة أتاتورك

شواطئ أنطاليا

منطقة كمر السياحية

ألانيا

منافكات

منطقة سيدة

كيكوفا

كالكان

بيلك

مسجد يفلي منارة

مسرح أسبندوس

كهف كاراين

مدينة فاسيليس

المدينة المصغرة

القلعة الرومانية